محافظ حضرموت يفتتح مشروع جسر المعابر بمديرية حجر لينهي معاناة الأهالي لعشرات السنين
حجر/موقع محافظة حضرموت/خاص
الثلاثاء 30/إبريل/2019
news_20190430_20.jpg
في حدث تاريخي مهم ولحظات تاريخية مشهودة ، وضمن احتفالات المحافظة بالذكرى الثالثة لتحرير ساحل حضرموت 24 إبريل، افتتح محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني اليوم مشروع جسر المعابر بمديرية حجر الذي وجه باعتماده المحافظ قبل أكثر من عام وظل يتابعه ويوليه جل اهتمامه لخدمة أهالي مديرية حجر الأوفياء ، حجر النضال والتضحية.

وشهد المشروع اهتماماً خاصاً  من محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني الذي ظل متابعاً للمشروع ، وموجّهاً بتذليل الصعاب أثناء العمل وصولاً الى انجازه وافتتاحه رسمياً  في الـ 30 من إبريل 2019 ضمن احتفالات المحافظة بالذكرى الثالثة للتحرير.
ويربط جسر المعابر مديرية حجر بمديريات ساحل حضرموت ، كما يربطها بالخط الدولي العام باتجاه محافظة عدن ، حيث ظلت مديرية حجر محرومة من مثل هذه المشاريع الحيوية ومثّل انجاز هذا المشروع علامة فارقة وعكس اهتمام قيادة السلطة المحلية بالمحافظة بالمديريات الغربية التي ظلت محرومة من المشاريع الحيوية.
وبلغت كلفة المشروع مليون و800 ألف دولار بتمويل من السلطة المحلية بالمحافظة ، ويشمل المشروع انشاء جسر معلّق مكوّن من 4 فتحات لمرور مياه السيول وعبّارة جانبية وبلغت مدة الانجاز سنة و3 أشهر.
ويبلغ طول الجسر الذي أطلق عليه أهالي حجر تسميات مختلفة أهمها جسر النور والأمل والحياة لأهميته الحيوية والدور المهم الذي سيلعبه في إنهاء معاناتهم جرّاء تدفق السيول على هذا الوادي ، 130 متر وبعرض 7 متر وتم رفده بجدران حماية بطول 30 متر متوسط وبارتفاع 4 متر ، وتم انجاز أعمال الطريق البري بطول 700 متر شملت ردميات ودك وتمهيد ، ونفذته مجموعة العمودي اليمنية للمقاولات بإشراف مكتب وزارة الاشغال العامة والطرق بساحل حضرموت وبمتابعة من السلطة المحلية بمديرية حجر.
ويكتسب المشروع أهمية كبيرة كونه جاء لينهي معاناة أبناء حجر الذين ظلوا لسنوات طويلة بانتظار انجاز هذا المشروع الذي شكّل العائق الأكبر لأبناء المديرية للوصول الي مناطقهم والمديريات المجاورة بفعل السيول الجارفة ، وتستفيد من المشروع مديريات حجر وبروم ميفع ويبعث والمكلا.
وتبعد مديرية حجر عن المكلا بنحو 160 كيلومتراً ، ويقدر سكانها بـ 34 ألف و932 نسمة وتتميز بكثرة نخيلها وأراضيها الزراعية الشاسعة الممتدة علي طول واديها الخصيب ، وتكتسب أهمية زراعية واقتصادية كبيرة ، وتجري بوادي حجر المياه المتدفقة بشكل مستمر وتقدّر معدل كمية مياه السيول التي تصب بوادي حجر بحوالي 340 مليون متر مكعب تتدفق منها 1800 لتر في الثانية وبها عدة أودية وشعاب ، وعند تدفق السيول بجميع هذه الوديان تعيش المديرية حالة من العزلة التامة تستمر لأسابيع وتُقطع المواصلات والتواصل من والى مديرية حجر.
وأقيم بهذه المناسبة بجانب الجسر ، مهرجان فرائحي بهيج حضره جمع غفير من أهالي ومشائخ وأعيان مديريات حجر ويبعث وبروم ميفع الذين توافدوا من جميع مناطق المديريات الغربية مبتهجين بهذا المنجز الكبير.
وفي الحفل القى محافظ حضرموت كلمة أعرب فيها عن عظيم السعادة بافتتاح مشروع جسر المعابر الذي سينهي سنوات من المعاناة لأهالي مديرية حجر والمديريات الغربية.
وقال المحافظ : "تغمرنا فرحة كبيرة اليوم بافتتاح هذا المشروع الحيوي الكبير في هذه الأرض المعطاءة أرض الرجال الثابتين علي مبادئهم وقيمهم وأهلها الصامدين والثابتين الذين قدّموا الأبطال والشهداء الذين نعتز بهم ونقدّر تضحياتهم ، وحرصاً منا على تضحياتهم وإخلاصهم أولينا اهتماماً كبيراً بإنجاز مشروع جسر المعابر الذي ظلوا منتظرينه ومحرومين منه لمئات السنين".
وأضاف المحافظ البحسني : "ان مشروع جسر المعابر يمثّل شرياناً مهماً للتواصل بين المديريات الغربية والخط الدولي العام باتجاه عاصمة المحافظة المكلا وباتجاه محافظة عدن وسيشكّل معلماً من معالمها ، ونعلن أن قيادة السلطة المحلية بالمحافظة عرفاناً بعطاء وتضحيات أبناء المديريات الغربية ستتجه نحو هذه المديريات وسنضع ثقلنا فيها لأنها حرمت في الماضي من التنمية ومن الخدمات ، ومن واجبنا اليوم ان نمنحهم الأولوية في مشاريع الكهرباء والصحة والطرقات والتربية ،  وستشهد هذه المديريات الإعلان عن مشاريع لتشييد جسور ومشاريع أخرى في القريب العاجل".
ودعا محافظ حضرموت أبناء مديريات حجر ويبعث وبروم ميفع الى الالتفاف حول سلطاتهم المحلية وأجهزتهم التنفيذية والأمنية والعسكرية ونبذ الإرهاب والكشف عن أي عناصر إرهابية قد تتسلل لمديرياتهم بهدف زعزعة الأمن وسكينة المواطنين وأن يكونوا كالعادة عند حسن الظن بهم ، وقال : "ونحن سنكون كذلك".
وألقى مدير عام مديرية حجر المحامي انور الشادلي كلمة نيابة عن السلطة المحلية لمديرية حجر وأهالي وأعيان المديريات الغربية ، أعرب فيها عن خالص الوفاء والشكر والعرفان لقائد مسيرة حضرموت المناضل اللواء الركن فرج سالمين البحسني لاهتمامه وتبنيه لمشروع جسر المعابر وانجازه في فترة قياسية ، ولتفهمه لمدى الاحتياج لهذا المشروع ، شاكراً كذلك جهود مكتب الاشغال العامة والطرق الجهة المشرفة فنياً وللجهة المنفذة مجموعة العمودي للمقاولات.
وقال : "إنها لحظة تاريخية في تاريخ بوابة حضرموت الغربية ولسالكي هذا الطريق الذين ذاقوا صنوف المعاناة أثناء تدفق السيول".
متقدماً بالتهنئة لمحافظ حضرموت ولأبناء المحافظة كافة بالذكرى الثالثة لتحرير ساحل حضرموت، رافعاً تحية إجلال للتضحيات الجسيمة لشهداء حضرموت الذين  لولا تضحياتهم الجسيمة لما تحقق هذا المشروع الاستراتيجي الكبير الذي يعد ثمرة من ثمار التحرير.
ورحبت كلمة اللجنة التحضيرية للمهرجان التي ألقاها الأخ محمد بامطروح بالأخ المحافظ لزيارته لمديرية حجر ، شاكراً نيابة عن أهالي المديريات الغربية الأخ المحافظ لاهتمامه وحرصه على انجاح افتتاح الجسر الحيوي المهم جسر المعابر.
والقيت في المهرجان البهيج قصائد شعرية وفقرات فرائحية ورقصات وأهازيج شعبية ولوحات من التراث الشعبي ، عبرت عن الفرحة والابتهاج بهذا المنجز الكبير وأشادت باهتمام المحافظ وانجازه لهذا المشروع الحيوي المهم، ومعاناة الأهالي أثناء تدفق السيول قبل انجاز المشروع.
ورفع مشائخ وأعيان وأهالي مديرية حجر والمديريات الغربية عظيم الشكر والتقدير والعرفان لسيادة محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني لتشييد جسر المعابر وإنهاء معاناة أهالي حجر والمديريات الغربية.
حضر افتتاح المشروع ، مدير عام مديرية حجر المحامي أنور الشادلي ومدير عام مديرية بروم ميفع العقيد ناصر الشعيبي وسكرتير المحافظ مطيع باراس ومستشارو المحافظ ومديرو عدد من المكاتب التنفيذية والقيادات العسكرية والأمنية والمشائخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية وأبناء مديرية حجر ومديريتي بروم ميفع ويبعث.

انتقال سريع: